الجمعة، 24 يوليو 2009

الضفادع الصغيرة



في إحدى المرات كان يوجد مجموعة من الضفادع الصغيرة ..

كانوا يشاركون في منافسة ..

والهدف كان الوصول إلى قمة برج عالي ..

مجموعة من الجماهير تجمعوا لكي يتفرجوا على السباق ويشجعواالمتنافسين .

وانطلقت لحظة البدء ..

صراحة لا أحد من المتفرجين يعتقد أن الضفادع الصغيرة تستطيع أن تحقق إنجازا وتصل إلى قمة البرج

وكانت تنطلق من الجماهير عبارات مثل :
أو
) لا يوجد لديهم فرصة .. البرج جداً عالي(

وواحدا تلوالآخر، بعض الضفادع الصغيرة بدأت بالسقوط ، ما عدا هؤلاء الذين كانوا يتسلقون بسرعةإلى أعلى فأعلى ، ولكن الجماهيراستمروا بالصراخ :

) جداً صعبة !!! ... لاأحد سيفعلها ويصل إلى أعلى البرج)

عدد أكبر من الضفادع الصغيرة بدأت تتعب وتستسلم ثم تسقط ..

لكن أحدهم أستمر في الصعود أعلى فأعلى لم يكن الاستسلام واردا في قاموسه ..

في النهاية جميع الضفادع استسلمت ..

ماعدا ضفدع واحد هو الذي وصل إلى القمة ..

بطبيعة الحال جميع المشاركين أرادواأن يعرفوا كيف استطاع أنيحقق ما عجز عنهالآخرون !!!

أحد المتسابقين سأل الفائز : ما السرالذي جعله يفوز ؟

الحقيقة هي ..

الفائز كان أصم لايسمع .

الدرس المستفاد :

لا تستمع أبدا للأشخاص السلبيين واليائسين .

سوف يبعدونك عن أحلامك المحببة والأمنيات التي تحملها في قلبك

دائما كن حذرا من قوة الكلمات؛ فكل ما تسمعه وتقرأه سيتدخل في أفعالك .

لذلك :

كن دائما إيجابيا .

ضع إصبعك في أذنيك لكي لا تسمع ذلك الشخص الذي يخبرك أنك لا تستطيع أن تنجز أحلامك .

ضع في اعتقادك أنك تستطيع النجاح دائما(

هناك 4 تعليقات:

بوح القلم يقول...

اختي العزيزه شجرة الدر ..

الله ياوخيه والله انها قصه رائعه جداً ومفيده فيها الكثير من العبر ..
فلنستفد من قصة الضفدع الاصم ...
ونصم اذاننا عن الجميع وخاصه المحبطين ونتسلق بسرعه سلم المجد
اشكرك بشده على هذه القصه االرائعه
دمتِ بخير ..

شجرة الدر يقول...

اهلا وسهلا بك اختى الكريمة
والشكر لك اختى الغالية على اهتمامك زيارتك التى حقا ترفع المعنويات الف شكر
وتمنياتي لك بتوفيق

☆ĦiβǾ☆ يقول...

sister
والله صحيح ما قلتي
حكايتك هذه ذكرتني بطريقة سرد القصص في كليلة ودمنة
ما يستفاد يجب ان نعطي قصة جميلة بسيطة لكن مضمونها رائع وكبير
جزاك الله خيرا

سامى مرسى يقول...

اليك طريقة كتابة السيرة الذاتية لشركة
بشكل احترافى لكى تراسل الشركات وتحصل على وظيفة