الأحد، 2 أغسطس 2009

جوانب النجاح السبعة

يستعمل البعض السؤال المكرر "هل تعتبر نفسك ناجحا؟" و لايزيد المسؤول إلا أن يجيب الجواب المكرر "النجاح شئ

نسبي، و لكني أعتبر نفسي ناجحا!".

ولكي نعرف مدى نجاحنا في هذه الحياة، يجب علينا أن نسأل سؤالين مهمين:


1- السؤال الأول هو "ما هي الجوانب التي سنعتبرها في قياس النجاح؟"

2- والسؤال الثاني هو "ما هو المقياس الذي سنقيس فيه نسبة النجاح في كل جانب؟"


في السطور القادمة، سنتكلم عن جوانب النجاح السبعة، التي تكون موجودة في حياة معظم الناس:

أ-الجانب الروحاني:


وهو جانب مهم جدا، و النجاح في هذا الجانب يفسر و يمهد لنجاح أو لفشل الجوانب التالية، وهو الجانب الذي يعتمد

على علاقة الشخص بالخالق الذي يملك حياته و مصيره و يسير أموره.

ب-الجانب الصحي:


لا شك أن صحة الإنسان هي رأس المال الأول و الأهم الذي يعتمد عليه كل إنسان، فلو كان الإنسان مريضا أو به علة،

فمن الممكن أن يؤثر هذا المرض أو هذه العلة على سير النجاح في الجوانب المتبقية، و من الممكن أن يحمل الشخص

إعاقة معينة و لكنه يتمتع بصحة جيدة فذلك لن يؤثر كثيرا على النجاح في الجوانب الأخرى، بل في بعض الأحيان تكون

الإعاقة حافز إضافي و قوي للنجاح.

ج-الجانب الشخصي:


يعتني هذا الجانب بنظرة الإنسان لنفسه، و حبه لذاته "الذي لا يعني الغرور"، و إعتقاده بقدراته و بإستطاعته أن يطور

من نفسه، حديثه مع نفسه، ردة فعله لحديث الأخرين عنه، هل عنده القدرة على إتخاذ القرار في الجوانب الأخرى، هل

يحاسب نفسه و يعدل نحو الأفضل. و نجاحه في هذا الجانب يعتبر القاعدة التي يبني عليها النجاح في المجالات التالية.

د- الجانب العائلي:

إن النجاح في هذا الجانب يعد مطلبا ضروريا جدا، لأن الجانب العائلي هو الأرضية التي يُبنى عليها المجتمع ككل، و

بالتالي هي الأرضية التي سيبني عليها الشخص حياته و سعادته و حزنه، و العائلة في أغلب الأحيان تمثل وقود النجاح.

هـ- الجانب الإجتماعي:


نحن مخلوقون لكي نعيش ضمن مجموعات، و يستفيد بعضنا من بعض، لا يستطيع الإنسان أن يعيش مفردا، فهو يحتاج

إلى الناس، يحتاج إلى العلاقات الخارجية، سواء كانت علاقات عمل أو علاقات شخصية، و النجاح في هذا الجانب يعتبر

عمود النجاح.

و- الجانب المهني:


الكل سينظر للشخص العاطل عن العمل و حتى الذي يعمل و لا يطور من نفسه في الجانب المهني و يحسن من أدائه على

أنه شخص غير مرغوب فيه و التعامل معه أو حتى الجلوس معه ربما يشكل خسارة.

ز- الجانب المادي:


تعتبر المادة عصب النجاح، و هي مطلوبة لتسيير عجلة النجاح، و يعتبر بعض الناس أن هذا الجانب هو الجانب الوحيد

الذي يمثل النجاح، و حتى لو فشل الشخص في معظم الجوانب الأخرى فإن نجاحه في هذا الجانب قد يغفر له.

هذه هي جوانب النجاح السبعة و التي لا يستطيع أحد أن يوفق بينها كلها بنفس المقدار، و لكن المطلوب للنجاح في هذه

الجوانب هو أن يواظب الإنسان على التحسين المستمر و إيجاد العقبات و حلها قبل تفاقمها.

و لكي نمثل عملية سير هذه الجوانب السبعة التي عرضناها، من الممكن أن نمثل نسبة النجاح في كل جانب من 100،
فأي جانب تحصل فيه على 100% فأنت أكملت كافة متطلبات النجاح في ذالك الجانب

هناك 4 تعليقات:

دينا الجيار يقول...

مدونه جميلة ومعلومات مفيدة أتمنى أن أحظى بشرف زيارتكم لمدونتى وابداء الراى
www.forsahelwa.blogspot.com

شجرة الدر يقول...

اهلا وسهلا واكيد سوف نتواصلاخت دينا
بتوفيق

ahmed يقول...

اذا كنت حديث التخرج لابد ان تعى تماما ان السيرة الذاتية تكتب على اسس علمية دقيقة يعلمها كل محترف لان كتابة السيرة الذاتية لشركة
هى بوابتك الذهبيه للحصول على الوظيفة التى تتمناها من هنا يجب ان تستعين بمختص يرشدك على طريقة كتابة السيرة الذاتية ورسائل التفطيه المرفقة مع السيرة الذاتية سواء كنت محاسب او مهندس او طبيب
من هنا يجب ان تتوجه الى هذا الموقع الذى يحتوى على المئات من السير الذاتية الجاهزة من هنا

Blogger يقول...

.انضم إلى eToro وقُد ثورة التكنولوجيا المالية

حكمة الجموع المتداولون الذين يستخدمون CopyTrader™ من eToro يزيد احتمال أن يحققوا أرباحًا بنسبة 60%